Tuesday, October 5, 2010

العذاب ليس له طبقة

مقال جد رائع من روائع الدكتور مصطفى محمود رحمه الله


الذي يسكن في أعماق الصحراء يشكو مر الشكوى لأنه لا يجد الماء الصالح للشرب.


*

و ساكن الحي الراقي الذي يجد الماء و النور و السخان و التكييف و التليفون و التليفيزيون لو استمعت إليه لوجدته يشكو مر الشكوى هو
الآخر من سوء الهضم و السكر و الضغط

*

و المليونير ساكن باريس الذي يجد كل ما يحلم به، يشكو الكآبة و الخوف من الأماكن المغلقة و الوسواس و الأرق و القلق.

*

و الذي أعطاه الله الصحة و المال و الزوجة الجميلة يشك في زوجته الجميلة و لا يعرف طعم الراحة.

*

و الرجل الناجح المشهور النجم الذي حالفه الحظ في كل شيء و انتصر في كل معركة لم يستطع أن ينتصر على ضعفه و خضوعه للمخدر
فأدمن الكوكايين و انتهى إلى الدمار.

*

و السيد أو الرئيس أو الملك الذي يملك الأقدار و المصائر و الرقاب تراه عبدا لشهوته خادما لأطماعه ذليلا لنزواته.

*

و بطل المصارعة أصابه تضخم في القلب نتيجة تضخم في العضلات.
كلنا نخرج من الدنيا بحظوظ متقاربة برغم ما يبدو في الظاهر من بعد الفوارق.


*

و برغم غنى الأغنياء و فقر الفقراء فمحصولهم النهائي من السعادة و الشقاء الدنيوي متقارب.

*

فالله يأخذ بقدر ما يعطي و يعوض بقدر ما يحرم و ييسر بقدر ما يعسر.. و لو دخل كل منا قلب الآخر لأشفق عليه و لرأى عدل الموازين الباطنية برغم اختلال الموازين الظاهرية.. و لما شعر بحسد و لا بحقد و لا بزهو و لا بغرور.

*

إنما هذه القصور و الجواهر و الحلي و اللآلئ مجرد ديكور خارجي من ورق اللعب..
و في داخل القلوب التي ترقد فيها تسكن الحسرات و الآهات الملتاعة.

*

و الحاسدون و الحاقدون و المغترون و الفرحون مخدوعون في الظواهر غافلون عن الحقائق.

*

و لو أدرك السارق هذا الإدراك لما سرق و لو أدركه القاتل لما قتل و لو عرفه الكذاب لما كذب.

*

و لو علمناه حق العلم لطلبنا الدنيا بعزة الأنفس و لسعينا في العيش بالضمير و لتعاشرنا بالفضيلة فلا غالب في الدنيا و لا مغلوب في الحقيقة
و الحظوظ كما قلنا متقاربة في باطن الأمر و محصولنا من الشقاء و السعادة متقارب برغم الفوارق الظاهرة بين الطبقات.. فالعذاب ليس له طبقة و إنما هو قاسم مشترك بين الكل.. يتجرع منه كل واحد كأسا وافية ثم في النهاية تتساوى الكؤوس برغم اختلاف المناظر و تباين الدرجات و الهيئات

*

و ليس اختلاف نفوسنا هو اختلاف سعادة و شقاء و إنما اختلاف مواقف.. فهناك نفس تعلو على شقائها و تتجاوزه و ترى فيه الحكمة و
العبرة و تلك نفوس مستنيرة ترى العدل و الجمال في كل شيء و تحب الخالق في كل أفعاله.. و هناك نفوس تمضغ شقاءها و تجتره و تحوله إلى حقد أسود و حسد أكال.. و تلك هي النفوس المظلمة الكافرة بخالقها المتمردة على أفعاله.

*

و كل نفس تمهد بموقفها لمصيرها النهائي في العالم الآخر.. حيث يكون الشقاء الحقيقي.. أو السعادة الحقيقية..
فأهل الرضا إلى النعيم و أهل
الحقد إلى الجحيم

*

أما الدنيا فليس فيها نعيم و لا جحيم إلا بحكم الظاهر فقط بينما في الحقيقة تتساوى الكؤوس التي يتجرعها الكل.. و الكل في تعب.

*

إنما الدنيا امتحان لإبراز المواقف.. فما اختلفت النفوس إلا بمواقفها و ما تفاضلت إلا بمواقفها.

*

و ليس بالشقاء و النعيم اختلفت و لا بالحظوظ المتفاوتة تفاضلت و لا بما يبدو على الوجوه من ضحك و بكاء تنوعت.

*

فذلك هو المسرح الظاهر الخادع.

*

و تلك هي لبسة الديكور و الثياب التنكرية التي يرتديها الأبطال حيث يبدو أحدنا ملكاو الآخر صعلوكا و حيث يتفاوت أمامنا المتخم و المحروم.

*

أما وراء الكواليس.

*

أما على مسرح القلوب.

*

أما في كوامن الأسرار و على مسرح الحق و الحقيقة.. فلا يوجد ظالم و لا مظلوم و لا متخم و لا محروم.. و إنما عدل مطلق و استحقاق نزيه يجري على سنن ثابتة لا تتخلف حيث يمد الله يد السلوى الخفية يحنو بها على المحروم و ينير بها ضمائر العميان و يلاطف أهل المسكنة و يؤنس الأيتام و المتوحدين في الخلوات و يعوض الصابرين حلاوة في قلوبهم.. ثم يميل بيد القبض و الخفض فيطمس على بصائر المترفين و يوهن قلوب المتخمين و يؤرق عيون الظالمين و يرهل أبدان المسرفين.. و تلك هي الرياح الخفية المنذرة التي تهب من الجحيم و النسمات المبشرة التي تأتي من الجنة.. و المقدمات التي تسبق اليوم الموعود.. يوم تنكشف الأستار و تهتك الحجب و تفترق المصائر إلى شقاء حق و إلى نعيم حق.. يوم لا تنفع معذرة.. و لا تجدي تذكرة.

*


و أهل الحكمة في راحة لأنهم أدركوا هذا بعقولهم و أهل الله في راحة لأنهم أسلموا إلى الله في ثقة و قبلوا ما يجريه عليهم و رأوا في أفعاله عدلا مطلقا دون أن يتعبوا عقولهم فأراحو عقولهم أيضا، فجمعوا لأنفسهم بين الراحتين راحة القلب و راحة العقل فأثمرت الراحتان راحة ثالثة هي راحة البدن.. بينما شقى أصحاب العقول بمجادلاتهم.

*

أما أهل الغفلة و هم الأغلبية الغالبة فمازالوا يقتل بعضهم بعضا من أجل اللقمة و المرأة و الدرهم و أمتاراً من الأرض، ثم لا يجمعون شيئا إلا مزيدا من الهموم و أحمالا من الخطايا و ظمأً لا يرتوي و جوعا لا يشبع.
فانظر من أي طائفة من هؤلاء أنت.. و اغلق عليك بابك و ابك على خطيئتك.


Wednesday, March 3, 2010

كيف تستمتع بحياتك الوظيفية؟

سبحان الله والحمد لله.. ولا إله إلا الله.. والله أكبر.. والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.
اللهم صلِ على نبينا مُحمد.. خير من صلى وصام.. وخير من سجد وقام.. وقلبه مُطهرُ من اللمم والآثام.. أعطاه ربهُ فصل الخطِاب وجوامع الكلام


عزيزي الموظف:

الكثير من الناس لا يشعرون بمتعه في مجال عملهم ،
ويبدو ذلك واضحاً من خلال ظاهرة الهروب والتأخر والغياب وتعطيل العملاء
وغير ذلك من الأسباب التي تدل على وعي ناقص بطبيعة الحياة العملية ..
لكن كيف تحول عملك إلى مصدر للمتعة بدلاً من كونه مصدراً للألم ؟



1-
في البداية عليك أخي الموظف أن تذكر نفسك دائماً وخصوصا عند الاستيقاظ للعمل بأنك في نعمة كبيرة,
وتستشعر نعمة حصولك على عمل فكثير من الناس لا تجد عمل بسهولة في هذا الزمن ،
وان تقارن نفسك بمن هو اقل منك ولم يجد عمل أو يعمل في وظيفة اقل من شهادته أو راتب ضعيف ،
فتذكر نعمة الله عليك وأحمده وأشكره وهذا ادعى لانشراح الصدر وحصول الطمأنينة وراحة البال..


2-

نلاحظ في مجال الوظائف حدوث حساسيات بين الزملاء، فهذا يكره زميله ، والثاني يرى انه يقوم بجهد يفوق زميله ،
وان فلان يحصل على تقدير اكثر منه ، وانه تعب بشكل اكثر من غيره ولايجد التقدير،
فتبدأ المشاعر السلبيه تتسرب بسهولة للنفس ويحصل الاحباط والضجر وضيق الصدر
، لهذا يجب عليك أيها الموظف ان تحاول ان تحب زملائك اكثر وتعتبرهم اسرتك الثانية
وتتعامل معهم بمزيد من التسامح والحب وثق تماماً ان ما تزرعه تحصده وكل ما تعطيه للناس ينعكس ايجاباً عليك
وان احتاج ذلك احياناً لبعض الوقت حتى يؤتي ثماره ..


3-

لا تكثر من الملاحظات والمقارنات في مجال عملك ،
ركز في عملك فقط ،
لديك عدد ساعات ركز على استغلالها حتى لو لاحظت ان احداً يحاول استغلال نشاطك فلا تقلق
فأن كنت تستطيع المساعدة ولا يسبب ذلك ضغطاً عليك فاحتسب الاجر
وأنت بذلك تكسب العديد في صفك وسينتظر لك الزملاء اقل فرصة ليردوا اليك جميلك ،
فعامل الناس بالحسنى وكن الانسان الذي يضيء بوجوده مكان العمل والذي يحبه زملائه ويسعدون بوجوده ،
وان التزمت بذلك فستجد ان الوقت يمر عليك بسرعة هائلة وانك تستمتع بعملك اكثر وتزادد نضجاً وراحة وخبرة ،
عكس ذلك المهمل الذي يتهرب من عمله فتجده ينظر للوقت في كل دقيقة
ويمر عليه اليوم ثقيلاً بطيئاً لأنه لا يقوم بعمله على اكمل وجه ,,

4-

سوف تجد في مجال العمل اصناف شتى من الناس
وسوف تسمع نصائح ذهبيه لاهم لأصحابها الا جعلك تنحرف عن الطريق
الصحيح ،
مثل طنش ، تجاهل ، العمر ينتهي والعمل لا ينتهي ، خليها بكره ، غيرك بيقدم له الخدمه , تبي ترتاح العب
ولا تظهر جديتك والى غير ذلك من النصائح التي تعكس نظرة ضيقة للحياة ،
فأنت في النهاية تخلص وتتعامل مع لله الكريم الرزاق الذي يراك ويرى اخلاصك وحبك للعمل
وحين تخلص في عملك فأنت تشكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعمة التي اعطاك اياها وتظهر تقديرك لها ،
فأنتظر الثواب والاجر الكبير ، ومن اكرم من اكرم الأكرمين وخير الرازقين ؟

5-

احرص على الالتزام بساعات العمل
فأن كنت ترى ان ثمان و 9 ساعات كثيرة فهناك من يعمل 18 ساعة يومياً
وبراتب قد لايصل لنصف راتبك ومتغرب عن بلاده
مثال بسيط عامل النظافه ومن يعمل في مهن ذات شأن منخفض وكل ذلك لكي يتحصل على لقمة العيش ،
فأحمد الله سبحانه وتعالى وضع في اعتبارك ان هذه الساعات محسوبة عليك وهي التي تأخذ عليها راتبك ،
وتذكر ان الله سبحانه وتعالى يبتلي من يقصر في عمله بالهموم والأحزان ويكافئ من يخلص في عمله ويعطيه حقه ،
فلا تدع للشيطان مدخلاً عليك ولا تترك لنفسك هواها ،
فلو اعطيت لنفسك هواها فحتى لو كان الدوام ساعه واحده فلن تستطيع اكمالها ..

6-

تذكر ان النفوس مختلفه في مجال العمل
وقد تجد من يكره نجاحك فيحاول ازعاجك
، فلا تلقي له بالاً لأنه مرسول ابلبيس ليزعجك
في عملك ،
فكل ماعليك ان تركز هوعملك فقط ولاتلقي لمثل هذه الشخصيات بالاً،
وسوف تخفت وتضعف لوحدها تلقائياً مع مرور الوقت ،
وتذكر ان المكر السيئ لا يحيق الا بأهله ،
وردد دائماً " وافوض امري الى الله ان الله بصيرٌ بالعباد "
فسيتولى الله عنك مثل هذه الشخصيات الحاقدة ويصرف اذاها عنك ..

7-

لا تنسى ان تصلي الفجر في الجماعة وفي الصف الأول
فأن في ذلك بركه عظيمه تنعكس عليك طوال يومك فتبدأ نهارك نشيطاً وبطاعه ،
وسوف تلاحظ حتى تعامل زملائك قد اختلف وتشعر بسكينه وطمأنينة
فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم " من صلى الفجر في جماعه فهو في ذمة الله "


8-

احرص على الصدقة من الصباح الباكر وانت في طريقك للعمل ،
فأن كنت تأخذ فطورك الصباح معك ،
فأحرص ان تزيد وجبة لكي تفطر به مسكيناً في طريقك ،
فتنعكس بركة عملك عليك ،
ويلحقك بركة دعاء الملائكه حين تقول " اللهم اعطي كل ممسك تلفا وكل منفق خلفا"


9-

لا تكثر التفكير في الاجازات والاعتذارات ،
فما تركز عليه تحصل عليه ، بل ركز باستمرار على سعادتك في عملك ،
فأنك لو اخذت
اجازه عام كامل فسوف تعود للعمل وانت ترغب في اجازة اخرى فهذه هي النفس كما تعودها تعتاد ،
ولكن دع اجازاتك في الاوقات التي تشعر فيها فعلاً انك بحاجة لتجديد نشاطك ..



10-

كما تعامل الناس سوف يعاملك الله ،
فأن كان عملك يلزمك بالتعامل مع العملاء واصحاب حاجات وقمت بتعطيلهم والتراخي في خدمتهم
فلاتستغرب ان وجدت امور حياتك معطله وتسير بصعوبه ،
فضع نفسك مكانهم وتخيل لو كنت عميل ومحتاج للخدمه مثلهم وعامل الناس كما يحبو ان يعاملوك ،
ولاتنسى ان خدمة الناس لها اجر عظيم عند الله فقابلهم بأبتسامه واخلاق عاليه تعكس سمو نفسك وحسن عبادتك لربك .


11-

كل إنسان لا يحمل هدفاً معيناً سوف يشعر بملل سريع
لأن روح التحدي داخله خامده ،
فأن كنت معلماً فأحرص ان تكون افضل معلم في مادتك ،
وان كنت موظفاً فأحرص ان تكون اكفاء موظف في مهنتك ،
واجعل كل ذلك يصب في نهايته إلى رضا الله سبحانه وتعالى ..

Tuesday, February 16, 2010

Always wear your seat belt











video





























Wednesday, February 10, 2010

دعاء للوالدة

دعاء للوالدة

اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت!! ،
أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك

اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ،
اللهم اكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها ..
برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ،
ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها,
اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك
اللهم و أقر أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا
اللهم اجعل أوقاتها بذكرك معمورة
اللهم أسعدها بتقواك اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا

اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل
اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك
اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبرسنها

اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها
اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها
اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر
اللهم واختم بالحسنات أعمالها.
....
اللهم آمين


اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ،

اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها
اللهم ورضها علينا ،
اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ،
اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا،
اللهم اجعلنا بارين طائعين لها اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

Monday, February 8, 2010

Best Moments

some of the Best Moments in Life:

To go to bed and to listen while it rains outside
To fall in love.

To find mails by the thousands when you return from a vacation.


To go for a vacation to some pretty place.


To listen to your favorite audio in the radio.

To leave the! shower and find that the towel is warm.

To clear your last exam


To receive a call from someone, you don't see a lot, but you want to.


To find money in a pant that you haven't used since last year



To laugh at yourself looking at mirror, making faces.:)))

To laugh without a reason.


To accidentally hear somebody say something good about you.


To wake up and realize it is still possible to sleep for a couple of hours




To hear an audio that makes you remember a special person



To be part of a team.




To watch the sunset from the hill top




To make new friends.


To feel butterflies! in the stomach every time that you see that special person


To use a sweater of the person that you like and find that it still smells of their perfume



To take an evening walk along the beach




To have somebody tell you that loves you




To laugh .......laugh. .......and laugh ......
remembering stupid things done with stupid friends


These are the best moments of life.... and sure there are others :)


Let cherish them


and if you have not experience all of them yet,
be prepared to enjoy and make the most of them when they arrive..



Monday, February 1, 2010

لا تـــحــــزن 1

الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته، الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته، الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه

اللهم من اعتز بك فلن يذل،

ومن اهتدى بك فلن يضل،

ومن استكثر بك فلن يقل،

ومن استقوى بك فلن يضعف،

ومن استغنى بك فلن يفتقر
ومن استنصر بك فلن يخذل،
ومن استعان بك فلن يغلب،
ومن توكل عليك فلن يخيب،

ومن جعلك ملاذه فلن يضيع،

ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط مستقيم،

اللهم فكن لنا وليا ونصيرا،

وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا

اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله
وإن كان في الأرض فأخرجه
وإن كان بعيدا فقربه
وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره
وإن كان كثيرا فبارك لي فيه


اللهم صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم

سبحان الله و بحمده .. سبحان الله العظيــم


The happiest people don't necessarily have the best of everything;

They just make the best of everything they have


اللهم ارزقنــا الحج و العمـرة


لا تـــحــــزن
لأن الحزن يزعجك من الماضي ، ويخوفك من المستقبل ويذهب عليك يومك
لا تـــحــــزن
لان الحزن يقبض له القلب ، ويعبس له الوجه وتنطفي منه الروح ، ويتلاشى معه الأمل
لا تـــحــــزن
لان الحزن يسرُّ العدو ، ويغيظ الصديق ويُشمت بك الحاسد ، ويغيِّر عليك الحقائق
لا تـــحــــزن
لأن الحزن مخاصمة للقضاء ، وخروج على الأنس ونقمة على النعمة
لا تـــحــــزن
لأن الحزن لا يردُّ مفقوداً ، ولا يبعث ميتاً ، ولا يردُّ قدراً ، ولا يجلب نفعا
ً
لا تـــحــــزن
فالحزن من الشيطان ، والحزن يأس جاثم وفقر حاضر ، وقنوط دائم وإحباط محقق وفشل ذريع
لا تـــحــــزن
إن كنت فقيراً فغيرك محبوس في دَيْن ، وإن كنت لا تملك وسيلة نقل فسواك مبتور القدمين ، وإن كنت تشكو من آلام
فالآخرون مرقدون على الأسرة البيضاء ، وإن فقدت ولداً فسواك فقد عدداً من الأولاد في حادث واحد
لا تـــحــــزن
إن اذنبت فتب ، وإن اسأت فاستغفر ، وإن أخطأت فأصلح ، فالرحمة واسعة ، والباب مفتوح ، والتوبة مقبولة
لا تـــحــــزن
لانك تُقلق أعصابك ، وتهزُّ كيانك وتتعب قلبك وتُسهر ليلك
ولربَّ نازلةٍ يضيقُ بها الفتى *** ذرعاً وعندالله منها المخرَجُ
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فٌرِجَت وكان يظنُّها لا تُفرجُ
لا تـــحــــزن
لان القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع والاقلام جفت ، والصحف طويت ، فحزنك لا يقدم في الواقع شيئاً ولا يؤخر
لا تـــحــــزن
على ما فاتك ، فإنه عندك نعماً كثيره ، فكِّر في نعم الله الجليلة ، وفي أياديه الجزيلة ، وأشكره على هذه النعم ، قال تعالى " وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها "
لا تـــحــــزن
من كتابة أهل الباطل والعلمانية في الصحف والمجلات والجرائد فذاك غثاء كغثاء السيل ولكن قل " موتوا بغيظكم

Tuesday, January 26, 2010

Key to success 1


GooD MorninG
إلـــــــــهي
هب لنا من صفاء النفس ما يجعلنا نكظم غيضنا , و نعفوا عمن ظلمنا
و نحسن إليه مسارعة منا إلى مغفرة و رضا منك
و توبة خالصة إليك تقبلها و تمحوا بها ذنوبنا و ترضى بها عنا
و تمنحنا بها عفوك و رحمتك و تدخلنا بها جنتك.

إلـــــــــهي


اجعل في قلوبنا شوقا إليك ننسى به ما في الدنيا من ملذات
و يعيننا على احتمال ما شئته و قدرته لنا من ابتلاءات
و يذكرنا دائما بما وعدتنا من نعيم و جنات
و أملا دائما متجددا في عفوك و رضاك
و غفرانك حتى لا نيأس من رحمتك
و حسبنا انك قلت انك تغفر الذنوب جميعا

Key to success


من كتاب مفتاح النجاح
الشيخ الدكتور عائض بن عبدالله القرني

· الأعمال بالنيات فانوِ الخير في كل عمل، واستحضر نفع الآخرين والكف عن الشر.

· لا تضق ذرعاً بالمحن فإنها تصقل الرجال، وتقدح العقل، وتشعل الهمم.

· العمل والجد هو الطريق الأعظم إلى الجد، وهو بلسم لأدوائك، وعلاج لأمراضك بل هو كنزك.

· قيمة كل امرئ ٍ ما يحسن، والعاطل صفر، والفاشل ممقوت، والمخفق رخيص.

· ركِّز اهتمامك على عمل واحد، وانغمس فيه واحترق به وأعشقه لتكن مبدعاً.

· ابدأ بالأهم فالمهم، وإياك والشتات وتوزيع الجهد، على عدة أعمال فإنه حيرة وعجز.

· النظام طريق النجاح، ووضع كل شيء في موضعه مطلب الناجحين، أما الفوضى فهي صفة مذمومة.

· الناجحون يحافظون على مقتنياتهم وأمتعتهم وأشيائهم، فلا يبذرون ولا يفسدون.

· ولا يفوح العطر حتى يسحق، ولا يضَّوع العود حتى يُحرق وكذلك الشدائد لك هي خير ونعمة.

· الناجح لا يغلب هواه عقله، ولا عجزهُ صبرَه، ولا تستخفّه الإغراءات ولا تشغله التَّوافه.

· إياك والضجر والملل، فإن الضجر لا يؤدي حقّاً , والملول لا يرعى حرمه وعليك الصبر والثبات.

· من ثبت نبت، ومن جدَّ وجد، ومن زرع حصد، ومن صبر ظفر، ومن عزَّ بزَّ.

· النملة تكرر الصعود ألف مرة , والنحلة تذهب كرَّة بعد كرَّة , والذئب من أجل طعامه هجر المسرَّة.

· لمَّا هوى السيف قَطَع، ولمَّا اشتعل البرق سَطَع، ولمَّا تواضع الدر رُفِع، ولمَّا جرى الماء نفع.

· الكسول مخذول, والهائم نائم، والفارغ بطال، وصاحب الأماني مفلس.

· من يكن له في بدايته احتراق لم يكن له في نهايته إشراق، ومن جدَّ في شبابه ساد في شيخوخته.